تقنيات زراعة اللحية والشارب بالتفصيل

  التقنيات الحديثة في عمليات زراعة شعر اللحية و الشارب

تعد اللحية عند الرجال و خاصة في عمر الشباب من أهم مظاهر الجمال و تغيرت الموضة كثيراً فيما يتعلق باللحية ، و في السنوات القليلة الماضية بدأت تتحكم الموضة بشكل اللحية و تطلب كذلك  كثافة عالية للشعر فيها ، و هذا ما لا يملكه بعض الأشخاص و جعلهم يبحثون عن حلول لزيادة كثافة اللحية أو لنمو الشعر بشكل أكبر للحصول على مظهر عصري و جذاب ، و تعددت التقنيات التي تستخدم في هذا المجال ، و يحظى الشارب أيضاً باهتمام الكثير من الرجال حيث يعبر عن تقدير و احترام الرجل العربي و يعبر أيضا عن رجولته ، و من هنا ظهرت عمليات زراعة الشارب في تركيا و التي من شأنها التخلص من معاناة الرجال في عدم نمو شعر الشارب.

و بما أن تركيا أصبحت من الوجهات الأولى عالمياً لزراعة الشعر و عمليات التجميل بشكل عام ، أصبح من البسيط جداً القيام بكل ما يتعلق بعمليات زراعة شعر اللحية و الشارب و تكثيفها ، فتعتمد زراعة الشعر في تركيا بشكلٍ أساسي على تقنيات حديثة و أيادي خبيرة ، و لذلك لا زالت زراعة الشعر في تركيا تلقى إقبالاً كبيراً من العملاء من مختلف الأرجاء ، فعملية زراعة الشعر تحقق الفائدة المطلوبة من إخفاء علامات الفراغ في شعر اللحية و الشارب .

المحتوى :

  • أسباب التساقط .

  • لمحة عن عمليات التجميل .

  • العوامل التي تحدد التكلفة .

  • زراعة اللحية و الشارب .

  • قبل العملية .

  • التجهيز للعملية .

  • المؤهلون لخوض هذه العملية .

  • النتائج .

  • المضاعفات .

  • نصائح ما بعد العملية .

  • التقنيات .

  • المزايا .

  • أسباب اللجوء لهذه العمليات .

ما سبب تساقط شعر اللحية أو الشارب ؟

ان كثافة شعر اللحية و نسيجها و نوعية الشعر بها يخضع لسيطرة الجينات ، كما أنها تتأثر بعدم انتظام الهرمونات و قد يحدث تساقط شعر اللحية و الشارب بسبب أمراض المناعة ، أو ناجم عن بعض الأمراض الجلدية أو غيرها من وراثية .وقبل البدء في تفصيل هذه العملية من الزراعة , سنتحدث أولاً عن المعنى الحقيقي لإجراء الجراحات التجميلية:

ببساطة هي نوع من العمليات التي يطلبها المرضى للحصول على مظهر أكثر جمالاً وجاذبية , حيث يعاني المرضى عادةً من عدم الرضى عن مظهرهم سواءاً كانوا رجالاً أو نساءاً.

إن أسباب عدم الرضا قد تكون شخصية إلى حد كبير مثل قول بعضهم ( أنا لا أحب الشكل الذي أبدو عليه ) ، أو لأسباب اجتماعية ( أنا أعتقد أن الناس لا يحبون مظهري ) ، أو تلك المتعلقة بعمل الشخص أو مهنته ( أريد أن أبدو أصغر لعملائي أو جمهوري ) .

ولتخطي هذه الحالة من عدم الارتياح "للمظهر الحالي" يجب على المريض التنسيق مع طبيب التدميل الخاص به قبل البدء بأي عملية , وذلك للحصول على النتيجة المثلى ولضمان عدم القيام بأي عملية دون معنى حقيقي ونتيجة تساعد الشخص على الوصول إلى المظهر الذي يريده.

العوامل التي تحدد تكلفة زراعة اللحية و الشارب في تركيا ؟

تتغير تكلفة زراعة شعر اللحية و الشارب بين مركز و آخر في تركيا و تتحدد بالعديد من العوامل التي قد تختلف من مريض إلى آخر ، فالشخص الذي يقوم بعملية تكثيف شعر اللحية ستختلف تكلفة عمليته عن شخص آخر لحيته لا تنمو على الاطلاق ، و كذلك الأمر فيما يتعلق بالتقنيات المستخدمة و التي تلعب دوراً مهماً يصل إلى ( 50 بالمئة ) من التكلفة ، و يمكننا القول بأن أكثر ما يؤثر على تكلفة عملية زراعة اللحية هي الاختيار الأنسب للطبيب العالج و المركز الخاص بزراعة الشعر ، فخبرة الطبيب تعطي أفضل طريقة للتعامل مع جلد بشرة الوجه الحساسة للغاية ، و كذلك الاختيار الأنسب للتقنية التي يجب استخدامها في عملية الزراعة و أيضاً رسم أفضل شكل للحية حسب وجه المريض ، و لا ننسى القيام بعملية فتح القنوات بشكل يتناسب مع اتجاه نمو الشعر المطلوب بعد الاستشفاء الكامل ، فشعر اللحية عادةً ما ينمو للأسفل مع القليل من الميلان حسب شكل الوجه من الجانبين ، و اي خلل في اتجاه القنوات يجعل البصيلات تنمو بشكل غير مناسب و لا يمكن الرجوع في هذه الخطة إلى الوراء أو تصحيحها على الاطلاق .

ما هي زراعة اللحية ؟

تعتبر زراعة اللحية و الشارب من عمليات التجميل بالدرجة الأولى ، و تستخدم فيها تقنيات زراعة الشعر كما في زراعة شعر الرأس ، ( مع بعض الفروقات التي سنشرحها لاحقاً ) ، و كما هو الحال في كل عمليات التجميل يمكن تحديد الشكل المناسب الي سيتم العمل عليه من البداية ما بين الطبيب و المريض .

وبالبدء بتفاصيل العملية , يتم تخدير المريض بمخدر موضعي يمنع شعور المريض  بأي الم أثناء العملية , ومن ثم يبدأ الطبيب باختيار البصيلات الأفضل والأنسب بما يتناسب مع شكل وجه كل مريض ولحيته , ثم يقوم الطبيب بنقل هذه البصيلات إلى المناطق المستهدفة بعمليات الزراعة بحيث يتناسب عدد البصيلات بين المناطق المانحة والمستهدفة , وتستغرق العملية ما بين ثلاث وحتى الخمس ساعات تبعاً لحالة المريض , وبعد انتهاء العملية يغادر المريض المشفى وقد حصل على النتيجة التي يرديها.

قبل البدء في أي خطوة من خطوات عملية  زراعة اللحية و الشارب :

 سيطلب منك الطبيب المختص مجموعة من الفحوصات ، و التحاليل حتى يتمكن من الوقوف على كافة الأسباب التي أدت إلى فقدان شعر لحيتك ، و شاربك ، بالإضافة إلى التأكد من تمتعك بصحة جيدة تجعل عملية زراعة اللحية و الشارب بالنسبة لك لا تشكل أي خطورة على الإطلاق ، و إذا وجد الطبيب أي أسباب صحية تمنعه من إجراء العملية سيعمل الطبيب المختص على مناقشة الأمر معك ، و التأكد من إعطاء العلاج الجيد لك حتى تصبح ملائماً لإجراء العملية ، إضافة الى تحديد التقنية المناسبة مع تحديد مادة التخدير المناسبة للوجه .

هل يشعر المريض بأي ألم أثناء إجراء عملية الزراعة ؟

بالتأكيد لا فقبل البدء بالعملية يتم تخدير المنطقة موضعيا و بعدها لا يشعر المريض بأي شيء فعلى سبيل المثال ، عمليات الوشم تسبب ألما أكثر بكثير .

هل هناك تجهيزات يتم ترتيبها قبل البدء بالعملية ؟

  • في الواقع نعم , يجب على المريض قبل البدء في العملية القيام بحلاقة شعر اللحية بالكامل , ليتمكن الطبيب من رسم خطوط اللحية وأبعادها , ومن ثم البدء بعملية التخدير الموضعي الذي يسبق البدء الفعلي بعملية اقتطاف البصيلات.

  • عملية اقتطاف البصيلات : لكي يتمكن الطبيب المختص من زراعة المناطق التي تعاني من الصلع في اللحية ، و الشارب الخاص بك هو في حاجة إلى مجموعة من البصيلات الخاصة بجذور الشعر لكي يقوم بزراعتها في المناطق المصابة بالصلع ، و هذه يتم أخذها من أي منطقة في الجسم ، و تعرف باسم المنطقة المانحة ، لأنها تمنح الطبيب المختص البصيلات التي يقوم بزرعها في المنطقة المصابة بالصلع ، و في الغالب تكون المنطقة المانحة أما في مؤخرة الرأس ، أو في منطقة أسفل الذقن ،  المهم أن الطبيب قبل أخذ هذه البصيلات سيكون متأكداً تماماً أنها متجانسة مع شعر اللحية الخاص بك ، حتى تنمو بسهولة فيما بعد .

  • عملية حفظ البصيلات : ويتم ذلك منعاً من حصول أي تلف في البصيلات المقتطفة والذي يتم من خلال تفاعلها مع الهواء المحيط بها , فيقوم أطباءنا في مركز وينر بوضع البصيلات ضمن محلول خاص يدعى "الهابيوثيرماسول" وتستمر عملية حفظ البصيلات حتى اكتمال عملية الاقتطاف والبدء بعدها بعملية الزرع في المناطق المستهدفة.

  • عملية فتح القنوات: قبل البدء بعملية الزراعة لا بد من استخدام قلم معدني خاص بفتح القنوات في المناطق المستهدفة , وهذا يتم في كل من الشارب أو اللحية وهنا تكمن مهارة الطبيب الحقيقية , حيث يتمكن من خلال خبرته الطويلة من إظهار اللحية والشارب بشكل طبيعي جداً وكأنك المريض لم يقم بإجراء أي عملية زراعة, وهنا لا بد من التنويه إلى أن مركزنا قام بإجراء الاف العمليات السابقة وبنتائج مبهرة, يمكنكم التواصل مع مشفى وينر للتحقق من النتائج السابقة وطلب العملية الخاصة بكم.

  • عملية زراعة البصيلات: وهي الجانب الأخير من عملية زراعة اللحية والشارب , فبعد أن يتم الطبيب عملية فتح قنوات المنطقة المستهدفة وبالشكل المطلوب , يقوم بزراعة البصيلات فيها وبهذه الخطوة تنتهي كافة خطوات العملية ويمكن للمريض بعدها الخروج والتوجه إلى منزله.

من هم المؤهلون لإجراء زراعة اللحية أو الشارب ؟

  • يبدأ من بعد عمر ( 20 أو 22  ) و هنا تكون الهرمونات وصلت  الى المستوى الثابت ، و يفضل هذه العملية بالنسبة للرجال الذين يرغبون في نمو السوالف و لكن شعر اللحية لديهم غير منتظم أو ناقص وخفيف بحيث يتم رؤية الفراغات الجلدية بين شعيرات اللحية و الشارب بشكل واضح .

  •  لجميع الرجال الأصحاء الذين ليس لديهم لحية أساسا أو الذين لديهم بقع في مناطق متفرقة في اللحية ، و من عمليات التصحيح الأكثر شيوعاً هو زراعة الشعر على الجروح .

  • يمكن إجراء عملية زراعة اللحية و الشارب في أي شخص لديه الشعر على فروة الرأس .

نتائج زراعة شعر اللحية أو الشارب :

  • تكون نتائج زراعة اللحية دائمة و ذات مظهر طبيعي ، حيث تبدأ في ملاحظة الفرق بعد العملية مباشرة ، لكن اكتمال النتائج النهائية عادة يكون بعد عدة أشهر من الجراحة ، الخوف مشروع هنا من أية أضرار دائمة أو ندبات ممكن أن تظهر في المناطق المزروعة ، لكن يمكنك تجنب ذلك باختيار طبيب متخصص في هذا المجال و له خبرة علمية و عملية طويلة في إجراء مثل هذا النوع من العمليات ، سيبدأ الشعر المزروع في اللحية بالظهور و سيستمر في النمو كما هو حال باقي اللحية و الجوانب و الشارب .

  • ومن أهم النقاط التي يجب مناقشتها مع المختصين قبل إجراء عملية زراعة اللحية والشارب هي تفاصيل ما بعد إجراء العملية والتعرف على الاعراض الجانبية المتوقعة بعد العملية والمراحل التي تسبقها , ويعود ذلك إلى أهمية الجانب النفسي وتأثيره بشكل كبير على نتائج العملية.

  • ولعل أكثر ما يميز مشفى وينر في مدينة إسطنبول , هو مدى اهتمام الكادر الطبي في ملاحقة كافة التفاصيل والاعراض التي يعيشها المرضى بعد انتهاء العملية, ويعود ذلك لأهمية وحساسية هذه المرحلة , فإن ظهرت أية أعراض غير متوقعة يمكن تلافيها بسهولة شديدة وإلا فإن العملية ستفشل بشكل تام , لذلك تأنى قبل اختيار المركز الطبي الذي سيقوم بإجراء هذه العملية لك.

مضاعفات عملية زراعة اللحية أو الشارب :

  • قد تحدث بعض المضاعفات الناتجة عن زراعة اللحية ، و قد تظهر في صورة تورم في الوجه أو احمرار في جلد الوجه ، و في بعض الحالات حساسية أو ألم بسيط في المنطقة المانحة و المزروعة ، لهذا يجب الالتزام بشكل كامل بالتعليمات الخاصة و التي يقوم الطبيب بتزويدكم بها بشكل دقيق بعد الانتهاء من عملية زراعة اللحية .

  • في بعض الحالات قد يظهر اختلاف في اللون بين لون الشعر في الرأس و في اللحية بسبب اختلاف طبيعة شعر اللحية عادةً عن طبيعة شعر الرأس ، لكن مع الوقت و النمو المستمر للشعر الجديد و حلاقة اللحية تتناسب الشعرات مع بعضها بشكل أفضل وتعطي أفضل شكل للحية الجديدة .

نصائح ما بعد عملية زراعة شعر اللحية أو الشارب :

 الأولى و الأهم من النصائح إذا أردت القيام بعملية زراعة ذقن أو شارب ناجحة اختيار مركز أو عيادة زرع الشعر أو حتى المشفى بعناية تامة ، حيث أن زراعة الذقن واحدة من العمليات التجميلية شديدة الحساسية هي و الشارب ، و التي تحتاج لكفاءة و مهارة و خبرة عالية من الطبيب و الكادر الموجود معه ، كما أن أي خطأ من الممكن أن يحدث يشوه المظهر العام للشخص و يجعله غير قادر على التواصل مع المحيطين به .

وأليكم سادتي بعض الإراشادات التي ننصح باتباعها بعد إجراء العملية, سعياً من مشفى وينر لعدم تعرضكم لأية أعراض جانبية:

  • في أول ليلة بعد إجراء العملية عليك النوم على ظهرك وإبقاء رأسك مرتفعاً عن مستوى جسمك بزاوية خمسة وأربعون درجة.

  • ننصح بعدم التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر.

  • الامتناع تماماً عن تدخين السجائر و الارجيلة بعد إتمام العملية خمسٍ وأربعين يوما على الأقل.

  • اتبع وصفات طبيبك بدقة متناهية.

  • الامتناع عن المجهود العالي وممارسة الرياضات العنيفة إلا باستشارة طبيبك , فذلك يؤثر على الغذاء الذي يصل إلى البصيلات ويغديها, مما يؤخر ثباتها ونموها.

  • الامتناع عن ممارسة السباحة مدة ثلاثين يوماً على الأقل من تاريخ إجراء العملية.

  • عدم لمس المناطق المزروعة على الإطلاق وحمايتها من الصدمات.

  • عدم السماح بانحناء الوجه نحو الأسفل في الأيام الأولى من إتمام العملية.

  • عند ملاحظة أي عوامل جانبية غير متوقعة , عليك الاتصال بطبيبك بشكل مباشر وعدم تأخير ذلك.

  • عدم تناول أي فيتامينات أو أدوية من دون علم طبيبك.

تقنيات زراعة اللحية و الشارب في تركيا :

تستخدم المراكز العلاجية التركية تقنيات حديثة و متطورة جداً في مجال زراعة الشعر و خاصة زراعة شعر اللحية أو الشارب و ذلك لضمان نجاح هذا النوع من العمليات ، و من هذه التقنيات يوجد :

  1. زراعة اللحية في تركيا تقنية الاقتطاف الدقيق ( Nano-Fue ) : تعتمد على استخدام ( رؤوس نانو ) دقيقة الأقطار لاقتطاف الشعيرات من المنطقة المانحة ، و أخذ عدد كبير من البصيلات مع تجنب أي هدر و للحصول على نتائج مضمونة ، و تستغرق ما بين ( 6 ساعات إلى 9 ساعات) تقريباً ، و تتميز بقدرتها الفائقة على تحديد اتجاه نمو البصيلة ، مما يساعد على الحصول على المظهر الطبيعي للشعر .

  2. زراعة اللحية في تركيا بتقنية البيركوتان ( Perkutan ) :  تقوم بفتح قنوات الشعر في منطقة الصلع ، و زرع البصيلات بعد معالجتها بواسطة أبره مطورة أسطوانية الشكل مصنوعة من التيتانيوم ، و من مميزات هذه التقنية ، أنها لا تسبب حساسية أو تهيج للمنطقة المزروعة ، و من مميزاتها أيضاً ، لا تترك عليه أي أثر، و لا تسبب أي ندوب للمنطقة المانحة ، و تمكن من الحصول على كثافة أكبر، حيث يمكن زراعة ( 45 - 50 ) بصيلة في السنتيمتر المربع الواحد, ولكن هذه العملية تستنفذ من المريض جهداً أكبر من باقي أنواع عمليات زراعة الذقن و الشارب , كما أن خبرة الطبيب العالية تلعب دوراً محوريا في نتائجها , ويعود ذلك إلى احتمالية الزيادة في أعداد الثقوب.

  3. زراعة اللحية في تركيا تقنية ( DHI ) أو تقنية قلم تشوي : تتم الزراعة فيها على مرحلتين هم القطف ثم الزراعة مباشرة دون شق الجلد و تتمكن هذه التقنية من نقل وزراعة نحو( 6000 ) شعرة في الجلسة الواحدة ،  و تتميز بالتالي ، تقليل تلف البصيلات والشعر بفضل قدرتها على استخراج البصيلة بشكل فردي ، و لا ينتج عنها جروح أو ندوب ، إضافة ً يصل معدل نمو بصيلات الشعر في المنطقة المناحة يصل إلى ( 90% ) و تحقق تحكما أفضل بعمق عملية الغرز في اللحية أو الشارب  و بذلك تضمن تثبيت البصيلات على نفس عمق البصيلات الأصلي ، و هذه التقنية من أبرز أسباب زيادة الإقبال على إجراء زراعة شعر اللحية أو الشارب بشكلٍ خاص و زراعة جميع مناطق الوجه بشكلٍ عام في تركيا .

مزايا زراعة شعر اللحية و الشارب في تركيا :

بعيدا عن أن تكلفة زراعة اللحية في تركيا تعد من بين أقل التكاليف عالميا ، إلا أن مستوى الكفاءة و الخبرة الذي يوجد لدى المراكز و الأطباء في تركيا لا يمكن مقارنته بأي دولة أخرى في الشرق الأوسط ، حيث تعد رائدة هذا المجال في المنطقة بشكل عام ، و السر وراء هذا التفوق يعود إلى المنافسة الشرسة التي يشهدها مجال زراعة الشعر في تركيا عموماً ، حيث نجد عدد مراكز و عيادات زراعة الشعر و المشافي  في إسطنبول فقط يجعلها الأولى عالميا ، لتتفرد بوصفها عاصمة زرع الشعر حول العالم ككل ، ما جعل المتخصصين الأتراك يسعون دائما لاستقدام أحدث التقنيات و المعدات المستخدمة و العمل على تطويرها ، و إعطاء الكثير من الدورات التدريبية المتخصصة للفرق و الكوادر الطبية ، إلى جانب كم العمليات التي يتم إجراؤها ، ما يعطي الجراحين خبرة و مهارة عملية لا تضاهى .

أسباب اللجوء لعملية زراعة اللحية أو الشارب في تركيا :

  1. وجود مساحات فارغة .

  2. الإصابة بنوع من أنواع الثعلبة أو أمراض المناعة .

  3. تساقط شعر اللحية الناتج التأثر بعامل وراثي .

  4. الإصابة ببعض الأمراض الجلدية أو الفطرية .

  5. وجود مساحات فارغة من الشعر في اللحية نتيجة التعرض لحوادث أو لعمليات جراحية في الوجه .

  6. التعرض لعلاج كيميائي أو إشعاعي .

من الجدير بالذكر إن تركيا يتوافر بها الكثير من المستشفيات الخاصة و المستشفيات الحكومية إضافة إلى المراكز و العيادات ، و هي مجهزة بأفضل و أحدث الوسائل و الأجهزة و التقنيات الحديثة التي تساهم في العلاج و إجراء عمليات التجميل مثل عملية زراعة واللحية  في تركيا ، كما أنها توفر الرعاية الكاملة لجميع المواطنين لكي نحافظ علي صحتهم الغالية و ذلك يظهر من خلال توفير الخدمات المميزة و السعر المثالي و الجودة العالية لهذا لها شهرة كبيرة بين دول الشرق الأوسط و العالم أجمع في عمليات التجميل و الصحة.

يتوفر لدينا أيضاً في مشفى وينر في مدينة اسطنبول خدمة زراعة الشعر للرجال و زراعة الشعر في تركيا للنساء , و زراعة شعر اللحية والشارب كما يمكنكم أيضاً التعرف على كامل  تقنيات زراعة الشعر في تركيا.

ولحجز موعدك الخاص لإجراء العملية والتحدث مع الأطباء والتعرف على تكلفة زراعة الشعر في تركيا يمكنكم التواصل عبر الأرقام الموجودة في الصفحة او التواصل عبر الواتس اب مع فريقنا , حيث يعتبر مركزنا وينر اسثاتيك أحد أفضل مستشفيات زراعة الشعر في اسطنبول بل من افضل مراكز زراعة الشعر في تركيا . 

مشاركة هذه المقالة