الجمال له الكثير من العوامل و إن جمال الشعر و حيويته يضفي جمال كبير للوجه سواء للمرأة أو الرجل ، و على الرغم من أن العمر وعلم الوراثة عوامل لا يمكن تغييرها ، إلا أن النظام الغذائي هو الشيء الوحيد الذي يمكن التحكم فيه ، و  في الواقع  يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي يفتقر إلى العناصر الغذائية الصحيحة إلى تساقط الشعر .

و من ناحية أخرى ، يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي متوازن مع العناصر الغذائية المناسبة على تعزيز نمو الشعر ، و خاصة في حال  تساقط الشعر بسبب سوء التغذية .

بنية الشعر :

يتكون الشعر من ( 95٪ من الكيراتين ) ، و هو بروتين ليفي  ( على شكل حلزون ) يشكّل جزءً من الجلد و جميع ملحقاته ( شعر الجسم و الأظافر و ما إلى ذلك ) .

يتم تصنيع الكيراتين بواسطة الخلايا الكيراتينية و هو غير قابل للذوبان في الماء ، و بالتالي ضمان حماية و نفاذية  للشعر .

يمكن العثور على حوالي ( 18 ) من الأحماض الأمينية في الشعر ، مثل البرولين و أرجينين ، الكيراتين غني بشكل خاص بالسيستين ( نوع من الأحماض الأمينية الكبريتية ) ، و الذي يشكل ( روابط ثاني كبريتيد ) بين الجزيئات ، مما يضيف صلابة و مقاومة للبنية بأكملها .

التغذية و الشعر :

النظام الغذائي غير الصحي أو غير الكامل يمكن أن يلحق اضرارا كبيرة للشعر ، هذا و في حال عدم تناول الأطعمة المناسبة و تناول ما يكفي من الفيتامينات و المعادن اللازمة  ، فقد يؤدي ذلك إلى أضرار كثيرة للشعر . 

هذا هو السبب في أن اتباع نظام غذائي متنوع و صحي هو في غاية الأهمية , علاوة على ذلك ، يجب التأكد من شرب كمية كافية من الماء يومياً , في حال عدم القيام بذلك ، يمكن أن يصبح الشعر جافا و كذلك يصبح هشاً . 

أسباب و عوامل تقف وراء فقدان أو تلف الشعر :

يفقد الناس عادة حوالي ( 100 شعر يومياً ) ، هذه الخسارة لا تسبب ترققًا ملحوظًا في شعر فروة الرأس لأن الشعر الجديد ينمو في نفس الوقت اي أن هناك تعويض للشعر الذي تم خسارته ، و لكن يحدث تساقط الشعر أو يبدأ الشعر بالترقق عندما يحدث خلل في هذه الدورة لنمو الشعر و ذرفه أي في حال كان عدد الشعر المفقود أكبر من عدد الشعر الذي ينمو من جديد أو في حال تلف جريب الشعر .

من أهم العوامل التي تسبب تلف أو تساقط الشعر :

  1. المتغيرات الهرمونية تعد عاملاً رئيسياً في تساقط الشعر .
  2. هناك أمراض أيضاً تسبب تساقط الشعر مثل البقعة الثعلبية التي تؤدي لتساقط الشعر في بقع محددة من الشعر و ليس الشعر بأكمله .
  3. الالتهابات في فروة الرأس مثل السعفة و اضطراب شد الشعر حيث يقوم الشخص بشد شعر رأسه كهوس أو حالة نفسية أو حتى عند التفكير الزائد .
  4. بعض الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية.
  5. الصدمات أو التعرض لحدث مرهق للغاية ،  كثير من الناس يعانون من ترقق الشعر العام بعد عدة أشهر من صدمة جسدية أو عاطفية ، و لكن أغلبية  هذا النوع من تساقط الشعر يكون  مؤقت .
  6. يمكن أن تسبب بعض قصات الشعر  و العلاجات و  بروتينات الشعر بالزيت الساخن التهاب بصيلات الشعر التي تؤدي إلى تساقط الشعر ، و  إذا حدث تندب ، فقد يكون تساقط الشعر دائماً .

نصائح للحفاظ على صحة الشعر :

  1. تجنب مجففات الشعر( السيشوار ) ، و أدوات تجعيد  الشعر التي تعتمد البكرات الكهربائية الساخنة ، لأنها تجعل الشعر هشاً ، بدلاً من ذلك ، ينصح بترك الشعر  يجف بشكل طبيعي .
  2. وقاية الشعر و حمايته من العوامل التي قد تلحق به الضرر مثل ( الشمس و الكلور و الملح ) وذلك  بارتداء قبعة الشمس في الصيف و قبعة الاستحمام عند السباحة للعناية الفائقة بالشعر أثناء السباحة ينصح بفرك القليل من زيت الزيتون على أطراف الشعر قبل أن تتم السباحة .
  3. أخذ الحيطة و الحذر من الأدوية التي تسبب تساقط الشعر مثل ( حبوب منع الحمل ، حبوب الحمية ، أدوية الغدة الدرقية ، الكورتيزون و المضادات الحيوية ) .
  4. تدليك الرأس يومياً باستخدام الأصابع بشكل دائري لمدة خمس دقائق على الأقل  لتحسين صحة فروة الرأس .
  5. تجنب استخدام الماء الساخن للاستحمام لأنه يؤدي إلى تلف و جفاف الشعر و كذلك يؤدي إلى تلف البصيلات .
  6. تقليل عدد مرات تنظيف بالشامبو بحيث لا يتجاوز ( 3 أو 4 مرات ) أسبوعين لان هذا يؤدي إلى تجفاف الشعر لأن الشامبو يزيل الطبقة المرطبة التي تفرزها الغدد الدهنية للشعر.
  7. يفضل عدم تمشيط الشعر بعد الاستحمام مباشرة و إنما يجب انتظار الشعر حتى يجف لأن الشعر بعد الاستحمام مباشرة يكون رطب لذلك يكون ضعيف و قابل للتساقط .
  8. قص أطراف الشعر بشكل دوري للتخلص من النهايات المتقصفة لان القص له دور في إعادة الحيوية الشعر .
  9. في حال اتباع نظام غذائي للتخسيس يجب الحرص على تناول الأغذية المهمة لصحة الشعر لأن الالتزام بنظام غذائي قاسي بشكل مفاجئ يؤدي إلى تساقط الشعر .
  10. إن العوامل النفسية و التوتر تؤثر على صحة الشعر بشكل كبير لذلك يجب تجنب التوتر و الإجهاد قدر المستطاع للحفاظ على صحة الشعر .
  11. الابتعاد عن التدخين و المشروبات الكحولية لان لها تأثير أيضاً على صحة الشعر .

العناصر الغذائية المهمة لصحة الشعر :

أولاً : البروتين :

نظراً لأن البروتين هم المكون الأساسي للشعر  ، فإن ضمان الحصول على كمية كافية من البروتين  في النظام الغذائي أمر بالغ الأهمية لجعل الشعر قويًا وصحيًا ، و في حال افتقار الجسم للبروتين  ، فمن المرجح أن يصبح شعرك جافًا و هش و ضعيفًا ، فإن اتباع نظام غذائي منخفض البروتين قد يؤدي إلى تقييد نمو الشعر و حتى تساقط الشعر .

أهم الأغذية الحاوية على البروتين :

  1. البيض : مصدر ممتاز للبروتين بالإضافة إلى احتوائه على عناصر غذائية أخرى مهمة للشعر مثل فيتامين ( B12 ) ، كما يحتوي على الحديد و السيلينيوم البوتاسيوم و الزنك و الكبريت ، و للبيض أيضاً فوائد للحفاظ على نعومة الشعر حيث يدهن للشعر لتحفيز نمو الشعر أيضاً . 
  2. اللحوم : تناول اللحم الأحمر ( الخالي من الدسم ) يساهم  في المحافظة على صحة الشعر ، بالإضافة إلى احتواء اللحوم على بروتين تحتوي أيضاً على العديد من العناصر الغذائية المهمة أيضاً مثل فيتامينات ( B ، الزنك ، الحديد و المعادن ) المهمة للحفاظ على الشعر الصحّي .
  3. و من المصادر المهمة أيضاً : الدجاج ، السمك  ، منتجات الألبان  .
  4.  و بعض المصادر  النباتية مثل البقوليات و المكسرات ، المكسرات تحتوي على مجموعة متنوعة من البروتينات و هذا يدل على أهميتها الغذائية .

ثانياً : فيتامين C :

تتمثل إحدى الوظائف الرئيسية لفيتامين ( C ) في المساعدة في إنتاج الكولاجين الصحي و المحافظة عليه ، و هو نوع النسيج الضام الموجود داخل بصيلات الشعر . 

فيتامين (C  ) هو أيضا أحد مضادات الأكسدة القوية و يحمي كل من الخلايا الموجودة داخل البصيلات و الخلايا في الأوعية الدموية القريبة .

أهم مصادر فيتامين C  :   ( البرتقال و الليمون ) .

ثالثاً : البيتا كاروتين :

البيتا كاروتين مهم أيضا لنمو الشعر ، و هذا هو السبب في أن البيتا كاروتين يتم تحويله إلى فيتامين ( أ ) حسب حاجات الجسم ، و يساعد على الحفاظ على النمو الطبيعي و تطور العظام ، و حماية غلاف حول الألياف العصبية ، و كذلك تعزيز صحة الجلد و الشعر و الأظافر من مصادره ( السمك ، زيت السمك ، الخضار و الفواكه )  ،  البطاطا الحلوة أيضاً : من أهم مصادر البيتا كاروتين ، لذلك تناولها بشكل منتظم  يساعد على النمو الصحي للشعر  و يمنع تساقطه و جفافه  .

رابعاً : الزنك  :

ضروري لإنتاج الحموض النووية  ، و الذي بدوره يؤدي إلى انقسام خلايا بصيلات طبيعي.

 كمية الزنك تكون منخفضة عموما في الجسم ،  و يوجد الزنك في اللحوم و البيض و المأكولات البحرية ، و كذلك أيضاً المكسرات : التي تعتبر   كنز من المعادن التي تؤثر بشكل كبير على الشعر و تحسينه من هذه المعادن ( الزنك و السيلينيوم و الحديد ) ، كما أن المكسرات تحتوي نسبة عالية من ( الأوميجا 3  ) و العديد من الفيتامينات الأخرى التي تساهم في  الحصول على الشعر  الصحي و القوي و تمنع  تساقطه .

خامساً : حمض الفوليك :

سادساً : الحديد :

أهم الأغذية الحاوية على الحديد ( اللحوم الحمراء و الدجاج و السمك ) ، مما يعني أن الحديد متوفر بسهولة للجسم ، يوجد أيضاً مصادر نباتية للحديد تمكن النباتيين من أن يرفعوا مستوى  الحديدي في أجسامهم منها  العدس و السبانخ و الخضروات الخضراء المورقة الأخرى . 

سابعاً : الأوميغا 3 :

ثامناً : فيتامين A :

فيتامين ( A ) : يحتاجه الجسم لصنع الزهم ( الدهن ) . 

الزهم : عبارة عن مادة دهنية تنتجها الغدد الدهنية الخاصة بالشعر الدهن يوفر  بلسم طبيعي لفروة الرأس الصحية ، و بدون الزهم قد نشعر بحكة في فروة الرأس و الشعر الجاف . 

– الأغذية الحاوية على فيتامين A :  المنتجات الحيوانية و الخضروات ذات اللون البرتقالي و ذات اللون الأصفر و التي تحتوي على نسبة عالية من بيتا كاروتين ( الذي يصنع فيتامين أ ) مثل الجزر و القرع و البطاطا الحلوة .

– الفراولة : غنية بفيتامين A و مضادات الأكسدة و الفراولة تحتوي أيضاً  على فيتامين ( C ) .

تاسعاً : فيتامين E :

إن وظيفة فيتامين E تكمن في توفير الدعم و الحماية للشعر حيث  ، يمكن للشمس  و لبعض العوامل الأخرى أن تلحق الضرر  بالشعر تماماً كما يمكن أن تلحق الضرر بالبشرة  ، لذا يجب  التأكد من تناول الأطعمة الغنية بفيتامين E لتوفير الحماية للشعر ، بعض من مصادره : المكسرات .

عاشراً : البيوتين :

البيوتين هو فيتامين ( ب ) القابل للذوبان في الماء ، و نقصان كمية البيوتين  يمكن أن يسبب شعراً هشاً و ضعيفا  و قد يؤدي إلى تساقط الشعر .

 بعض  الأطعمة الغنية بالبيوتين :  الحبوب الكاملة و الكبد و صفار البيض و الخميرة .

بذور الكتان  : تحوي على العديد من العناصر المهمة منها فيتامين B  و البروتين و الزنك  و الحديد ، لذا من المهم إضافة بذور الكتان إلى الغذاء .

بعض المشاكل المتعلقة بالشعر و كيفية التخلص منها :

قشرة الشعر :

قشرة الرأس هي حالة تصيب  فروة الرأس حيث تظهر رقائق الجلد ، و غالبا ما يكون مصحوبا مع الحكة .

بعض العلاجات المنزلية التي تساعد على التخلص من القشرة :

تقصيف الشعر :

يعد تقصيف الشعر من المشاكل الشائعة لدى النساء ، إن تقصف الشعر يعكس حالة الجسم و يدل على نقصان التغذية الواردة للشعرة .

أهم أسباب حدوث التقصف :

أهم الأغذية التي تقي الشعر من التقصف :

فيتامين A : نقصان فيتامين A يؤدي إلى جفاف الشعر و بالتالي تقصفه .

فيتامين B1,B2,B3,B5 : لأن نقصان هذه الفيتامينات يؤدي إلى نقصان تغذية بصيلات الشعر .

اليود : يدعم وظيفة هرمون الغدة الدرقية المهم لصحة و نمو الشعر .

نصائح تساعد على علاج تقصف الشعر :

  1. تجنب تجفيف الشعر بأدوات التجفيف و تعريضه لدرجات حرارة عالية .
  2. تجنب تعريض الشعر للشمس و للتغيرات الجو مثلاً بعد الاستحمام ينصح بوضع غطاء على الرأس .
  3. تجنب استخدام صبغات الشعر الدائمة بشكل مفرط  .
  4. عدم الإفراط في صبغ الشعر .
  5. تجنب تمشيط الشعر أثناء بلله و يفضل انتظاره حتى يجف .

أهم الأطعمة التي تساعد على تطويل الشعر : الكثير من النساء  يسعين للحصول على شعر طويل و جذاب

إن من أهم العوامل التي تساعد على تطويل الشعر الحصول على غذاء صحي كامل و متوازن يحوي كل العناصر المهمة التي ذكرناها سابقاً و من الأغذية ابتي تفيد في تسريع نمو الشعر :

البطاطا الحلوة ، سمك السلمون ، المكسرات ، البيض .

تجربة أحد النساء اللواتي يتمتعن بشعر جذاب :

عندما سؤلت امرأة تبلغ من العمر الثلاثين و تملك شعر جذاب كثيف و طويل بأنها لم تستخدم أي من المستحضرات أو المواد التي تساعد على  تكثيف بل إنها التزمت بنظام صحي متوازن حاوي على جميع العناصر الهامة لصحة شعرها بالإضافة إلى أنها قدمت لشعرها العناية و الاهتمام اللازم دوماً .

لم تعرض شعرها إلى الصبغات و المواد الكيماوية بكثرة و كذلك لم تبالغ بتعريضه للحرارة من أجل تجعيده أو تسبيله و اتخذت الكثير من الخطوات أيضاً .

نجد في الختام أن الطبيعة  و الأغذية الطبيعية كنز من العناصر المهمة لجسمنا و لشعرنا .

و للحصول على حياة أفضل بصحة أفضل و بشعر أجمل ما علينا ، سوا الاهتمام بنظامنا الغذائي و لن نحتاج إلى أي مواد صناعية أخرى .