الأسئلة الشائعة

أسئلة وأجوبة عن عمليات التجميل و زراعة الشعر في تركيا

هل يتغير صوت الشخص بعد عملية تجميل الأنف ؟

عدد قليل فقط من المرضى لاحظوا تغيراً طفيفاً في صوتهم بعد جراحة الأنف، لكن هذا أمر غير شائع. يجب على المهنيين الذين يعتمدون على صوتهم، مثل المطربين، تبادل أي مخاوف مع جراحهم، لأن الأنف يلعب دوراً جيداً في هذه الحالة.

هل عمليات التجميل مؤلمة؟

ليس صحيحا. عملية شد البطن هي جراحة صغرى (تدخل جراحي بسيط)، ولكنها تتم عادة تحت التخدير العام بحيث انك لن تشعر بأي شيء. ومع ذلك، يمكن أن يكون الاستشفاء بطيئا.

على نطاق أصغر، يمكن أن يكون تجميل الشفاه من العمليات الذكية بسبب قلة عدد الأعصاب حول فمك.

كما يمكن للكريمات الخاصة بالتجميل أن تخفف الاحساس بالألم كما يمكنها تخدير المنطقة بأكملها.

ماهي زراعة الشعر وكيف تتم؟

زراعة الشعر هي عملية نقل بصيلات الشعر المقاومة للصلع من الجزء الخلفي للرأس (والتي تسمى المنطقة المانحة) إلى مناطق الصلع في الجزء العلوي منه.

هذه العملية تعمل مدى الحياة لأن بصيلات الشعر المأخوذة من المنطقة المانحة للشعر هي مقاومة وراثيا للصلع، بغض النظر عن المكان الذي يتم نقلهم إليه.

ما هو العمر الأنسب لإجراء عملية زراعة الشعر؟

من المعروف أن الشكل النهائي لنمو الشعر يكون في مرحلة العشرينات بين 20 إلى 25 سنة، لذا من الأفضل الانتظار حتى يأخذ الشعر شكله النهائي قبل إجراء عملية زراعة الشعر حتى لا يضطر الشخص إلى إعادة عمليّة زراعة الشعر مرة أخرى.

هل هناك اختلاف بين الشعر الطبيعي والشعر المزروع من ناحية الشكل؟

لا يوجد فرق في الشكل بينهما ، فالشعر المزروع مأخوذ من نفس المصدر ولهما نفس التغذية، وبعد نمو الشعر المزروع يقوم بأخذ شكل وخصائص الشعر المحيط به.

كم يحتاج الشخص قبل الخضوع لعمليّة زراعة الشعر مرةً أخرى

قد لا يحتاج الشخص إلى إعداة عمليّة زراعة الشعر مطلقاً مرةً أخرى، إلا في حالة خضوعه لتجربة زرااعة شعر فاشلة، أو رغبته في زيادة كثافة الشعر المزروع، في هذه الحالة يحتاج مدة عام على الأقل حتى يعيد العمليّة، وهي المدة اللازمة كذلك للحصول على النتيجة النهائية لعملية زراعة الشعر، وإعطاء فرصة للشعر في المناطق المانحة للتجديد.